آخر الأخبار

عقيدة

كيف رقدت والدة الإله ؟ وماذا حصل في دفنها ؟

  قبل ثلاثة أيام من رقادها ، و في ال59 من عمرها ، رات والدة الإله ابنها يسوع ينبئها بموعد انتقالها إليه. فأسرعت وصعدت إلى جبل الزيتون لتشكر الرب . ثم عادت إلى المنزل وأعدّت ما يحتاج إليه دفنها ، واخبرت النساء بذلك ، فحزنّ جداً … لكنها خففت حزنهنّ واعدةً بالصلاة الدائمة لهن وللعالم. بعدما أسلمت الروح بسلام وبلا ... Read More »

خلص يا رب شعبك… طروبارية عيد الصليب بترجمتها العربية، “محرفة” بسبب “الاضطهاد”و “الذمية”:

إن الترجمة الحرفية للطروبارية هي كالتالي: “خلص يا رب شعبك وبارك ميراثك، وامنح “ملوكنا” النصر على “البربر” ، واحفظ بقوة صليبك جميع المختصين بك.” عندما كتبت الترنيمة ، كان مقصد الروم أن يشددوا على وحدتهم في العالم ونصرة “ملكهم الأرثوذكسي المؤمن” ، وعلى أن يمنحهم “النصر” على الأعداء الذين كانوا يهددون الروم في حريتهم وسلامهم ومقدساتهم. وكان أجدادنا الروم يسمون ... Read More »

كيف كان شكل والدة الإله الحقيقي بناء على وصف معاصريها ؟

“كانت تتكلم قليلاً جداً … وكانت محادثتها عذبة. وكانت تستمع بانتباه للجميع وتعطي كل واحد الإكرام الواجب وكان سلوكها لطيفاً وبلا استهزاء ولا سخط. كانت قامتها متوسطة ، ولون وجهها لون حبة الحنطة، و كان شعرها ذهبياً ونظرها حاداً ، وحاجباها مائلين ، وانفها غير قصير، ولون فمها كلون الورد، وكلامها عذباً ، ووجهها مائلاً إلى الطول كيديها وأصابعها .وثيابها ... Read More »

أول ايقونة لوالدة الإله… رسمها لوقا الأنجيلي وهي اليوم في موسكو.

      أول أيقونة لوالدة الإله رسمها لوقا الإنجيلي على لوح من المائدة التي كان الرب يتناول عليها الطعام مع والدته ويوسف . ويقال إنه صورها عندما كانت لا تزال على قيد الحياة، ونقلها إليها ، ففرحت بها وقالت :”هاءنذا منذ الآن تطوبني جميع الأجيال” و”لتكن نعمتي ونعمة المولود مني مع كل من يحمل هذه الأيقونة.” عام 450 نقلت ... Read More »

رسالة إلى من “يدعون إلى تحرير التقليد في الكنيسة الأرثوذكسية ” :

  أقرأ مؤخراً بعضهم يقول “ما المشكلة في الرقص داخل الكنيسة” … والحجة “ان لنا الحرية في أن نسبح الرب كما نريد ، ونحن من وضع التقليد ونحن من نغيره”,,, لإخوتي هؤلاء أقول :إذا اتبعنا منطقكم سيأتي من يسأل بعدكم : وما المشكلة إن لم نرسم إشارة الصليب بالأصابع الثلاثة ؟ وما المشكلة إن لم نرسم الأيقونات على التقليد البيزنطي؟ ... Read More »

الروح القدس من “الآب ينبثق” لا من “الآب والابن” كما يقول الغربيون

الموقف الأرثوذكسي من قضية انبثاق الروح القدس من الآب والإبن   الأب جورج عطية   ختاماً للبحث حول سر الثالوث، لا بد من إظهار رأي الكنيسة الأرثوذكسية فيما يتعلق بالنقاط الخاصة التي وردت عن تعليم الكنيسة الكاثوليكية في سر الثالوث الأقدس، مكتفين بالإجابة على النقطتين الأخيرتين (2، 3). فبالنسبة للنقطة الثانية، أي قضية الروح بالإنبثاق من الآب والإبن، فمن المعروف ... Read More »

موقف الكنيسة الأرثوذكسية من عقيدة “الحبل بلا دنس”.

  تحتفل الكنيسة الأرثوذكسيّة في التاسع من شهر كانون الأوّل بذكرى حبل القدّيسة حنّة العجائبيّ بالقدّيسة مريم والدة الإله. والرواية الكنسيّة تشير إلى إنّ حنّة كانت عاقراً ومتقدّمة في السنّ حين حبلت بمريم، على مثال أليصابات حين حبلت بيوحنّا المعمدان. ومريم ويوحنّا هما الشخصان الوحيدان _ ما خلا السيّد المسيح – اللذان تحتفل الكنيسة بذكرى الحبل بهما وبولادتهما، وهذا يدلّ ... Read More »

الموقف الأرثوذكسي من “الدفاع العسكري عن الشعب والوطن”.

    في عام 1853 ابتدأت حرب القرم*، أما في عام 1855 فقد تم الإعلان عن فتح باب التطوّع في الجيش الشعبي. كان القديس مكاريوس من أوبتينا يراقب بقلق مجرى العمليات الحربية. عندما انسحبت القوّات الروسية من مدينة سيفاستوبل بعد سنة من الصمود البطولي جثا القديس على ركبتيه أمام أيقونة والدة الإله وصلّى طويلاً بحرارة ساكباً الدموع. كتب الستاريتس مكاريوس ... Read More »

باب السماء …حمطورة

      باب السماء… حمطورهبعد مشوار طويل” … تصل … “وقد أنهكك التعب”… فتجد راهباً يستقبلك… ثم تصعد الدرج فتلتفت إلى راهب آخر ثيابه متسخة من شدة العمل في الأرض لكن قلبه نظيف نظافة الثلج … يستقبلك ببسمة طفل أسعده لقاء من يحب بعد طول غياب … تكمل سيرك إلى الرواق فترى راهبا متخشعاً متعبداً بسكون في قلايته، لم ... Read More »

Scroll To Top