آخر الأخبار
الصفحة الرئيسية » أخبار حزبية » والدة الإله وحزب المشرق …

والدة الإله وحزب المشرق …

 

walidat

“منذ طفولتي ، وأمام كل تحدّ من تحديات الحياة ، اعتدت أن أطلب معونة والدة الإله “شفيعة المسيحيين غير المردودة” …
فتى يافعاً كنتُ عند امتحانات الشهادة المتوسطة ،حين ذهبت إليها ،جاثياً أمام أيقونتها ، وقلت بصوت تكاد تخنقه الصعاب : “أنت أدرى بما هو أفضل لي ، فسهلي ما ترينه أفضل “… فأعطتني نجاحاً …
وفي شهادة الباكالوريا سألتها السؤال نفسه ، فأعطتني تميزاً … وفي السنة الجامعية الأولى لم تخيب طلبي ، ولا في نيلي شهادة الحقوق … ولا عند انتسابي لنقابة المحامين …
وعندما مرضت أمي سألتها أن تعطيها “الأفضل لخلاص نفسها “… فواجهنا التحديات معاً … و”انتصرنا” على المرض….
في بداية عام 2012 ، عندما أردنا تأسيس حزب ، ينهض بمسيحيي المشرق ، ويوحدهم في إطار قضية مشتركة لغد أفضل … وقفت أمامها وصليت وقلت لها من جديد :”أنت أدرى بما هو أفضل لنا ، فسهلي ما ترينه أفضل ” …
وطلبت من رفيقنا كاتب الأيقونات روجيه المرج أن يبدأ برسم أيقونة لوالدة الإله لتكون “حامية لهذه المسيرة” …
في “4-10-2012″ ، تلقيت اتصالاً من وزارة الداخلية اللبنانية يبشرني ب”توقيع الوزير” على العلم والخبر الخاص بحزبنا ، ونيله الترخيص الرسمي من الدولة . … ما هي إلا دقائق ، حتى تلقيت اتصالاً من “كاتب الأيقونات” يبشرني بانتهائه من رسم الأيقونة … ولكم كانت دهشتي كبيرة عندما رأيتها موقعة أيضا بالتاريخ نفسه “4-10-2012 ” … !!!!
نعم ، هي والدة الإله… هي شفيعتنا غير الخازية … وهي تعرف أكثر منا ما “الأفضل” لنا … فلنصلّ دائماً كي يعطينا الرب ما هو “أفضل” بمفهومه ، لا بمفهومنا … عندها سيكون كل شيء “نجاحاً”.

من حديث لرئيس حزب المشرق المحامي رودريك الخوري مع أحد الرفاق .

 

Share Button
Scroll To Top