آخر الأخبار
الصفحة الرئيسية » أخبار سريعة » محركو اعتصامات الزباله في لبنان : صور خاصة تظهر الخلفيات والأهداف

محركو اعتصامات الزباله في لبنان : صور خاصة تظهر الخلفيات والأهداف

يخطئ من يظن أن التحركات الأخيرة في لبنان سببها حصراً مشكلة النفايات والمطالب المعيشية . لقد أجرى موقعنا تحقيقاً شاملاً عن الموضوع لا بد لنا من وضعه بمتناول الرأي العام .

  • إن المجموعة التي حركت الشارع مؤخراً ، تتألف من عدد محدد من الأشخاص (مروان معلوف ، علي سليم ، أسعد ذبيان ، عماد بزي وغيره من الناشطين
  • ينتسب هؤلاء جميعاً إلى “جمعيات” تتعاطى “الإصلاح الانتخابي” و”حقوق الإنسان” و يتم تمويل برامجها من سفارة الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي وفق برنامج واضح للدعم منشور على مواقع هذه السفارات ، ويتقاضون “معاشاتهم” طبعاً من هذه الجمعيات .

 

  • جرى إعداد المنتسبين لهذه الجمعيات بالتنسيق مع “الجهات الداعمة” على مهارات معينة لتنظيم نشاطاتها

 

  • بدأت الجمعيات نشاطاتها الاجتماعية منذ حوالي العام 2009 ، وبدأت نشاطاتها “السياسية في 27 شباط عام 2011 عندما نفذت اعتصامها الأول بشعار “إسقاط النظام الطائفي” في لبنان ، وجرى ذلك بعد ثورتي تونس ومصر مباشرة. ثم اعتصموا مرة أخرى في 7 آذار 2011 ، ونصبوا خيماً قرب وزارة الداخلية في الصنائع ، للمطالبة “بإسقاط النظام” وكانت القصة ليست قصة نفايات ولا شيء … إنما المطلب فقط هو “التشبه بربيع العرب” و”إسقاط نظام المناصفة بين المسلمين والمسيحيين” في لبنان.

2eskatelnizamalta2efi-localyasour-1   IMG_4700

  • استضافهم آنذاك الإعلامي مارسيل غانم في برنامج كلام الناس ليعرضوا وجهة نظرهم (وكان في المقابلة كل من أسعد ذبيان ونعمت بدر الدين التي ترأس اليوم مجموعة بدنا نحاسب ) واستضاف أيضاً المحامي رودريك الخوري وكان بعد لم يؤسس حزب المشرق وقد حصل حوار بين الجهتين حول موضوع “إلغاء حقوق المسيحيين” في السلطة اللبنانية بسبب مناداتهم بإلغاء المناصفة ، واعتبروا أنه يجدر بهم التشبه بثورات العالم العربي ، فرفض الخوري هذا الكلام محذراً من أن الفوضى ستعم العالم العربي و الفصائل الإسلامية المتشددة  ستستغل الأمر وتسيطر ، وهذا ما حصل فيما بعد مؤكداً على صوابية تحليله .

 

  • بقيت تلك الجهات تتحين الفرص لتنفيذ مخططها حتى أتت أزمة “النفايات” عام 2015 التي استغلتها “الجهة التي تريد إسقاط نظام المناصفة بين المسلمين والمسيحيين” . فدعت الناس للتظاهر وبدأت تدس ، ضمن مطالب رفع النفايات ، شعارات “إلغاء الطائفية السياسية” بمعنى “إلغاء المناصفة بين المسلمين والمسيحيين” والقضاء على الحقوق السياسية لجميع الأقليات ، وكأن “مشكلة النفايات” و”الفساد ” سببها أن للمسيحيين 64 نائباً .

 

  • شارك منظمو هذا الحراك في دورات تدريبية إلى جانب “ثوار الربيع العربي” في تونس ومصر واليمن ، وهناك صور تثبت ذلك.

egypt  tunis  nashtin

 

  • أضف إلى طيب العلاقة التي تربطهم بسفارات “الدعم” والصور تشهد على ذلك حيث تتم دعوتهم للمشاركة في مناسبات تلك السفارات ويتم إعطاؤهم كلمات ، وتسهيل دعم برامجهم وتدريبهم .

thebian

  • إن المجموعة التي تتحرك تتحرك منذ العام 2010 ، وليس الآن … والهدف استغلال “الزباله” لتغيير نظام المناصفة ، والوقوع في الفوضى كما حصل في الدول العربية المجاورة .

يرجى الانتباه.

 

Share Button
Scroll To Top